Header Ads

من هو الشخص الذى يستطيع النجاح ؟


كيف تعرف الشخص الذى يستطيع النجاح ؟

هل كنت تحلم يوما بأن تصبح رجلا مرموقا فى مجتمعك , تمتلك سياره أنيقه أو بيتا كبيرا , وكل ما يدور ما يمضى فى ركاب هذه الوجاهه المجتمعيه ؟ !

كيف تعرف الشخص الذى يستطيع النجاح ؟

هل كنتى يا سيدتى تصفحتى مجله للموضه والازياء , فأنطلقت زفره حاره وانتى تقولين " لو ان لدة مالا لاشتريت هذه الثياب جميعا " من حقك ان تحلمى وهذا ليس طمعا ولنما هو طموح واحلام يمكن ان تتحقق
هل تساءلت يوما حين يضمك بيت احد الاثرياء تقول فى حسره " لماذا يملك هذا الرجل هذا كله , ولا املك انا الا القليل ؟
هل حلمت بالس فر يوما الى اجمل بلاد العالم , و سرح خيالك وخاطرك فى البلاد الجميله البعيده , فوددت لو أتيح لك المال والفراغ لتمضى اليها وتنعم بجمالها ؟ !

بالطبع كل هذه امور مشروعه وطموح مقبول وانت فى ميسورك ان تحقق هذه الاحلام والامنيات جميعا , فمنذ سنوات قليله طرقت لى وبخاطرى كل هذه الامور " اسرار النجاح " نعم كنت استكشف اسرار النجاح التى ادنت الثراء والنجاح من اشخاص عاديين مثلى ومثلك ومثل جارى وجارك


كنت استمع الى قصص هؤلاء من افواههم انفسهم .. ثم أعود الى بيتى فافكر فى عده اسئله محيره
ماهى العوامل التى مكنت هؤلاء من النجاح والشهره والثراء وما هى الاسرار التى اوصلتهم الى هذه الدرجه المرموقه من النجاح ..


وكنت كثيرا ما تساءلت هل يمكن استخراج قاعده بيانات عامه او خاصه او حتى بضع قواعد يمكن للناس كافه ان يطبقوها فيبلغوا النجاح كما بلغه هؤلاء ؟  هل يمكن ان تضيف واحد الى واحد فيكون النتيجه اثنين فى ضرب النجاح , كما هو الحال فى مسائل الرياضيات ؟
هل يتسنى للناس على السواء ان يبلغوا النجاح اذا عرفوا الطريق اليه ؟ ام ان النجاح لا يبلغه الا الموهوب الذى اوتى القدره على ان يحلم , والمقدره على ان يحقق هذا الحلم المشروع


وتذكرت قصه ذلك الجندى الذى كان يقبع فى خندقه خلال الحرب العالميه الثانيه وهو يحلم ان يكون له عمله الخاص ويعتزم ألا يعمل اجيرا متى انتهت الحرب , ثم مضى يحلم بصنع شىء لديه فكره عنه وهو صناعه انواع من التبغ تتفق مع شخصيته كمدخن , وهو اليوم صاحب  ثروه  كبيره جمعها من مصنعه الذى اقامه فى المدينه العريقه فورت داكوتا
وتمثلت قصه الرجل الذى كان يملك متجرا صغيرا على جانب الطريق فى بلده ايرى بولايه بنسلفانيا الامريكيه , وكان المتجر لفرط صغره لا يجتذب انظار الماره والجمهور
فعمل الرجل  على ان يكون محله ضخم بحيث يملاء اعين الناس وحقق هذا الحلم


ولكن كيف تحقق ذلك ؟ بأن أضاف واحدا الى واحدا فكان الناتج الذى حصل عليه أثنين !
وفى سياق هذه الحلقات المتتابعه من المقالات التى تدور حول فكره ما هى أسرار النجاح س ترى عزيزى الزائر الكريم انواعا شتى من القصص الكثيره من هذا النوع مشفوعه بأسماء ابطالها الحقيقيه الذين تحدثوا عن اسرار نجاحهم
وعندما تختبر شيئا الف مره , فلا شك أنك تلمس معالم محدده متشابهه فى كل الاختبارات والتجارب
ونبداء ان شاء الله هذه السلسله بقصه " وليم رجل ى " فتابعوا المقال من هذا الرابط سلسله اسرار النجاح